CooL GuyS
السلام عليك
حبيبي الزائر / حبيبتي الزائرة يرجى تسجيل الدخول أذا كنت عضو كوول معانا
أو التسجيل أذا كنت ترغب بالأنضمام الى أسرة كووول كايز
أدارة المنتدى
CooL GuyS

منتديات كوووووول كايز ...منتدى الشباب والصبايا الكوووول وبس... الشباب والصبايا الكلاسك
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دوللي شاهين: أنا مع الإغراء الذي لا يتعدّى حدود الأنوثة!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
BiGBrOtHeR
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 21/07/2009
الموقع : في قلب حبيبتي

مُساهمةموضوع: دوللي شاهين: أنا مع الإغراء الذي لا يتعدّى حدود الأنوثة!   الإثنين أغسطس 10, 2009 3:55 am

أنهت الفنانة دوللي شاهين تسجيل ألبومها الجديد الذي يتضمن أغنيات باللهجات: اللبنانية والمصرية والخليجية والجزائرية وواحدة بالفرنسية، من المتوقع أن تطرحه في الأسواق خلال عيد الفطر السعيد.

في دردشة مع «الجريدة» تتناول شاهين مسيرتها الفنية التي شابتها الإشاعات آخرها تلك التي طاولت كليب أغنيتها الجديدة «جديد علي» وتجربتها في مسلسل «أدهم الشرقاوي.



هل أنت راضية عن كليبك الجديد «جديد عليّ»؟

أكيد وسعيدة جداً بالأصداء الجميلة التي حققها.



لماذا يغلب على الأغنية الطابع الرومنسي؟



لأن الأغنيات الإيقاعية والشعبية تسيطر حالياً على سوق الأغنية، ففضلت أن أكون خارج الرائج والشائع.



كيف تفسّرين الضجة التي أثيرت حول كليب أغنيتك الجديدة «جديد عليّ»؟



اعتدت الأكاذيب والإشاعات التي ينشرها صحافيون معينون وليس عجباً أن تطاول الكليب الجديد، فقد ادّعوا أن هذا الأخير يتضمن قبلة ساخنة هي غير موجودة أصلاً، وذلك للتشويش على الأغنية بعد النجاح الكبير الذي حققته في لبنان ومصر والعالم العربي، كذلك عبر مواقع الإنترنت ومن يزور موقع الـ you tube مثلا يجد أن أكثر من 100 ألف زائر شاهد الكليب. أستغرب كيف تتبنى مجلات ومواقع إلكترونية الخبر من دون التأكد من المعلومة أو حتى تكذيب الخبر!



لماذا علاقتك سيئة مع الصحافة؟



أجهل لماذا يتلذذ الصحافيون بالتحدث عنّي بطريقة سيئة في كل مرة أطرح فيها عملاً جديداً، أسألهم: هل يهدف تلفيق الأخبار والأكاذيب بشأني إلى إرضاء فنانات يتمنين لي السوء؟ لم يكن لدي يوماً مشكلة شخصية مع الصحافيين إلا أن الأكاذيب التي يحيكونها ضدّي مستمرة منذ اليوم الاول الذي دخلت فيه عالم الفن ولغاية اليوم.



ألا تتقبلين النقد؟



أتقبل النقد البناء لكنه غائب حالياً لأن الصحافة غدت مهنة العاطلين عن العمل. كوني فنانة من واجبي تقديم أعمال جديدة ومن حق الصحافي، بحكم وظيفته، إبداء رأيه بفني، لكن بشكل موضوعي ومن دون حكم مسبق وتجريح.



تعرض فنانون عظماء للنقد والملاحظات، وهذا أمر طبيعي لأن لكل إنسان نجاحاته وإخفاقاته، لكن أن يتحوّل النقد إلى سخافات وتلفيق أخبار مغلوطة فهذا أمر لا يمكنني القبول به.



لكن الصحافة تؤدي دوراً مهماً في نجاح الفنان!



أعارض هذه المقولة، إذ كيف يثني صحافي على فني مثلا منذ شهرين ويبدّل رأيه وينتقدني بقوة اليوم من دون أن يعطيني حق الدفاع عن نفسي وكل هذا كرمى لفنانة معينة؟ من هنا لم يعد الصحافي صلة وصل صادقة وأمينة بين الفنان والجمهور.





من أنصفك أكثر، الصحافة اللبنانية أم العربية؟



لم تقف الصحافة اللبنانية إلى جانبي يوماً، منذ أيام اتصلت بأحد الصحافيين اللبنانيين وطلبت منه تكذيب الأخبار الخاطئة التي نشرها عني فكان ردّه: «إذا مش عاجبك ضربي راسك بالحيط وروحي تشكّي»، الحادثة نفسها جرت معي في مصر وتمّ تكذيب الخبر واعتذر مني الصحافي الذي نشره كذلك الأمر في الكويت.



من هي الجهة التي تقود هذه الحرب ضدّك؟



لا أعرف، لكن بالتأكيد هناك من يقف وراء هذه الحملة التي تزداد سنة بعد أخرى ولا أستبعد أن تكون هذه الجهة من الوسط الفني.

قدمت كليب «أنا جيت» فاتهموني بالإيحاءات الجنسية مع إني أتحدى أن يكون هذا الأمر صحيحاً، قدمت أغنية «جديد عليّ» فاتهموني بعدها بقبلة داخل الكليب ليست موجودة...

هل وصلنا إلى هذه المرحلة من الكذب العلني البعيد عن الشرف والأخلاق؟ لذا لم تعد المشكلة مع الفن الذي أقدّمه بل مع شخصي، أنا أكيدة أنه في حال أطللت يوماً ما بالحجاب سأتعرض للإنتقاد والأكاذيب نفسها.





هل ندمت على دخولك عالم الفن؟

أبداً، فأنا لا أعرف الإستسلام وأقول لمن يزعجه وجودي إلى هذه الدرجة «موت بغيظك»، الفن عالمي ولن اتخلّى عن موهبتي بسبب ثرثرات سخيفة تصدر عن بعض الصحافيين.



من أين تستمدّين قوّتك؟

من إيماني ولن تقوى عليّ الصعاب طالما أن الله إلى جانبي كذلك من جمهوري الذي يدعمني دائماً.



ألا يزعجك أن يصنّفك البعض ضمن فئة فنانات الإغراء؟

لا أكترث لهذا الكلام لأني واثقة بموهبتي وقدراتي. لا أشبه أحداً وأغرّد خارج السرب الفني الموجود ومن يتابعني يعرف أنني لم أقلّد أياً من زميلاتي يوماً.



هل الإغراء عيب بنظرك؟

أنا مع الإغراء الذي لا يتعدّى حدود الأنوثة، هند رستم مثلا من أهم الممثلات اللواتي قدّمن الإغراء من دون أن تتعرّى وهي أكثر النساء احتراماً لأنفسهنّ. للأسف يسخفّون الإغراء حالياً ويصنفّوه على أنه تهمة سيئة، لا يجوز أن نطلق كلمة «مغرية» على كل فنانة تظهر مفاتن جسدها بطريقة مبتذلة.



كيف تقيّمين مشاركتك في مسلسل «أدهم الشرقاوي» الذي سيعرض خلال شهر رمضان المبارك؟

ينتابني القلق والخوف من هذه المشاركة لأن العمل في السينما يختلف عن العمل في التلفزيون. أنتظر الأصداء عليه وأتمنى ألا أندم يوماً على هذه الخطوة.





لماذا هذا التخوف؟

لست راضية عن الطريقة التي سارت بها الأمور ولم أفهم بعضها حتى اليوم، مثلا توقف دوري في مكان ما على الرغم من أن السيناريو يتضمن مشاهد كثيرة لم نصورها، عندما حاولت استيضاح السبب من المخرج باسل الخطيب كان جوابه: لدواعي إنتاجية.

هل من المعقول أن يتوقف دور بطلة المسلسل لهذا السبب؟ كذلك من الأمور التي تقلقني أن إحدى الفنانات اللواتي يشاركن في المسلسل هي صديقة المنتج وقد يؤثر هذا الموضوع سلباً فيّ.



هل تكررين تعاملك مع المخرج باسل الخطيب؟

كلا، لا أستطيع أن أرهن مستقبلي مع شخص يتذرّع بحجة الدواعي الإنتاجية لعدم تكملة مشاهد المسلسل، لم أعد أثق به.



ماذا تعلمت من التجارب التي مررت بها؟

تعلمت أن أرسم الحدود في تعاملي مع الآخرين وألا أتعامل مجدداً مع مخرج معين أو منتج معين ومع أي فنانة لبنانية أو سورية...



ما قصة الخلاف بينك وبين الممثلة السورية جومانا مراد؟

جومانا صيادة فرص واحبت إحداث بروباغاندا لها من خلال حديثها عن وجود مشكلة بيني وبينها هي من صنع خيالها، فأنا كنت في لبنان حينها بينما كانت هي في مصر، ومن الطبيعي أن تستغلّ الصحافة هذا الخبر وتحوّله إلى خلاف فعلي بدل تكذيبه، مع العلم أنني نفيت أكثر من مرة وجود أي خلاف بيننا، أسأل كيف لفنانتين أن تختلفا على الأفيش وهما ما زالتا في بداية تصوير الفيلم؟



من يدعمك في الفن؟

مشكلتي الأساسية أنه ليس لدي أي داعم على أرض الواقع، (تضحك) أنا لست على علاقة لا بمخرج ولا بمنتج ولم يكن والدي مليارديراً، لكن السماء هي أكبر داعم لي.



مع من استمتعت بالعمل من الفنانين؟

أحمد رجب وهاني رمزي



ما طموحك؟

استطعت تحقيق نجومية على الرغم من أن عمري الفني لا يتجاوز الثلاث سنوات، لكن ما قدمته هو 1% من إمكاناتي وأنا بانتظار الفرص الحقيقية التي أبرهن من خلالها عن قدراتي الفنية.



ما الذي يخيفك؟

أخاف من الموت، شكّل موت والدي أكبر صدمة في حياتي ولا أتحمل خسارة شخص آخر من عائلتي لا سمح الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دوللي شاهين: أنا مع الإغراء الذي لا يتعدّى حدود الأنوثة!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
CooL GuyS :: القسم الفني :: مكتبة أخبار المشاهير العرب والأجانب-
انتقل الى: